مبادلة

البرازيل

نبذة عامة

تعمل "مبادلة للاستثمارات المالية" في البرازيل منذ عام 2011 حيث تمكنت من بناء محفظة متنوعة من الأصول العامة والخاصة، من خلال إتمام عدد من العمليات المالية شملت الدمج والاستحواذ، وإعادة الهيكلة، وبيع جزء من الأسهم، واستثمار الفرص التي تظهر في السوق نتيجة لترتيبات الإفلاس وغيرها. ويعمل فريق مكتب البرازيل من مقره في ريودي جانيرو، ويتلقى الدعم من مكاتب "مبادلة للاستثمارات المالية" في كل من أبوظبي ونيويورك.

النهج الاستثماري

النهج الاستثماري

يعمل فريق "مبادلة للاستثمارات المالية" في البرازيل وفق رؤية استثمارية متكاملة تقوم على استثمار الفرص الجذابة واقتناصها لا سيما في أوقات الأزمات، والاستفادة من خبرة الفريق بالسوق البرازيلية.

وتستند استراتيجية الاستثمار التي يتبعها الفريق إلى المحاور الرئيسية التالية:

  • التركيز على استثمار الظروف الخاصة التي تنشأ نتيجة لتقلبات السوق، مثل التعثرات والأزمات المالية وغير ذلك من التحديات المعقدة.
  • الاستحواذ على استثمارات مميزة بأسعار معقولة بالنسبة لقيمتها الحقيقية، مما يتيح هامش أمان عند إتمام الصفقة ويقلل الاعتماد على الدورات الاقتصادية والعملة البرازيلية مع الاحتفاظ بالعوائد الإيجابية المرتبطة بنمو الاقتصاد.
  • وضع اعتبار للمخاطر عند هيكلة الصفقات وعملية التفاوض والتنفيذ، بحيث يمكن معالجة الظروف التي تسببت في الأزمة وأثرت في القيمة الحقيقية للصفقة.
  • تطبيق استراتيجية استثمار تركز على التحسينات المالية وإيجاد القيمة والفرص المناسبة بفرض توفير الحماية وتقليل الانعكاسات السلبية.

نبذة عن المحفظة

يتولى فريق مكتب "مبادلة للاستثمارات المالية" في البرازيل إدارة استثمارات لصالح مبادلة ونيابة عن مستثمرين آخرين، ويتضمن هذا صندوق لاستثمارات الظروف الخاصة. وتبلغ قيمة الاستثمارات في البرازيل أكثر من 3 مليار دولار أمريكي.

مؤشرات الاستثمار

القطاع

قرارات الاستثمار تحكمها طبيعة الصفقة وليس القطاع.

النطاق الجغرافي

التركيز بصفة رئيسية على البرازيل، إلا أنه يمكن الاستفادة من أي فرص استثمار تظهر في أي مكان آخر خارج البرازيل.

حجم الاستثمار

بين 50-200 مليون دولار أمريكي، مع وجود مرونة كافية تسمح بالدخول في استثمارات مشتركة خارج هذا النطاق المستهدف.

نوعية المعاملات

التركيز بشكل عام على الصفقات التي تتيح لنا التحكم المطلق أو المشترك، إلا أنه في حالات الديون أو الاستثمارات المركبة يمكن استخدام صيغة "حقوق التحكم" التعاقدية.

الملكية/ نموذج الحوكمة

اتباع نهج نشط في إدارة محفظة الاستثمارات مع الحضور المباشر على مستوى مجلس الإدارة والمستويات الأقل، بحيث يتسنى العمل على تحقيق أهداف الاستراتيجية وتعزيز القيمة المكتسبة.

  • الائتمان

    يستثمر فريق الائتمان في "مبادلة للاستثمارات المالية" منذ عام 2009 وبصورة رئيسية في فرص الإقراض المباشر عبر مجموعة متنوعة من الصناعات في أمريكا الشمالية وأوروبا. وقد اكتسب فريق الائتمان سمعة طيبة في مجال الإقراض التجاري من خلال الاستثمار المباشر في مختلف فئات الأصول، وكانت البداية عبر مشروع مشترك مع "جي إي كابيتال". وعقب خروج مبادلة بنجاح من هذا المشروع المشترك أصبح فريق الائتمان يعمل كجزء لا يتجزأ من "مبادلة للاستثمارات المالية"، ويتبنى استراتيجية مماثلة في تعامله مع مجموعة كبيرة من شركاء الاستثمار.

    اقرأ المزيد
  • الأسهم الخاصة

    تدير وحدة الاستثمار في الأسهم الخاصة التابعة لــ "مبادلة للاستثمارات المالية" استثمارات متنوعة، معظمها في مجال السندات الخاصة بصورة مباشرة، وذلك نيابة عن مستثمريها بهدف بناء محافظ استثمارية تحقق عواد مالية محسوبة المخاطر. ويعمل فريق العمل من خلال مكاتب في أبوظبي ونيويورك.

    اقرأ المزيد
  • وحدة الاستثمار في الأسهم العامة

    تم تأسيس وحدة الاستثمار في الأسهم العامة التابعة لــ "مبادلة للاستثمارات المالية" في عام 2011، وتتولى إدارة محفظة مركزة من الأسهم العامة في مناطق مختلفة من العالم، أغلبها طويلة الأمد. وبالإضافة إلى هذه المحفظة، يتولى الفريق إدارة استثمارات مختلفة نيابة عن "مبادلة".

    اقرأ المزيد
  • وحدة شراكات الاستثمارات السيادية

    تتولى وحدة شراكات الاستثمارات السيادية في "مبادلة للاستثمارات المالية" منذ عام 2013، إدارة برامج استثمارات مشتركة بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من الدول الأخرى، ويشمل هذا شراكات رئيسية في الصين وفرنسا وروسيا. وتسهم هذه البرامج في تحقيق عوائد مالية مستدامة لدولة الإمارات إلى جانب تعزيز أواصر الشراكة والتعاون مع الدول المعنية. ويتألف فريق شراكات الاستثمارات السيادية من مجموعة من خبراء الاستثمار يعملون من أبوظبي وموسكو وهونغ كونغ

    اقرأ المزيد
  • الشركات الناشئة

    تعد وحدة الاستثمار في الشركات الناشئة امتداداً للسجل الحافل الذي تتمتع به "مبادلة" كمستثمر نشط في شركات التكنولوجيا المتقدمة حول العالم. وتتألف منصة الاستثمار في الشركات الناشئة من الاستثمارات المباشرة، وصندوق صناديق.

    ويوجد فريق الاستثمار في الشركات الناشئة في كل من أبوظبي وسان فرانسسكو ولندن، كما يتمتع بصلات وثيقة مع المستثمرين في الشركات الناشئة في الصين من خلال قنوات استثمارية أخرى تديرها "مبادلة للاستثمارات المالية وتنشط في مجال التكنولوجيا.

    اقرأ المزيد