مبادلة

الأسهم الخاصة

نبذة عامة

تدير وحدة الاستثمار في الأسهم الخاصة التابعة لــ "مبادلة للاستثمارات المالية" استثمارات متنوعة، معظمها في مجال السندات الخاصة بصورة مباشرة، وذلك نيابة عن مستثمريها بهدف بناء محافظ استثمارية تحقق عواد مالية محسوبة المخاطر. ويعمل فريق العمل من خلال مكاتب في أبوظبي ونيويورك.

النهج الاستثماري

النهج الاستثماري

يتبع فريق وحدة الاستثمار في الأسهم الخاصة في "مبادلة للاستثمارات المالية" نهجاً متكاملاً يقوم على استثمار علاقاتها الدولية من أجل استكشاف مجالات الاستثمار الجاذبة والفرص الاستثمارية السانحة، مع التركيز على المحافظة على رأس المال وتقليل المخاطر، لتحقيق عوائد جيدة ومحسوبة المخاطر.

ويستند برنامج الاستثمار الذي يتبعه الفريق إلى المبادئ الرئيسية التالية:

  • استراتيجية استثمار تستهدف القطاعات قليلة المخاطر، مع التركيز على الحماية من أي هبوط والحفاظ على تحقيق أقصى استفادة من فرص النمو وإيجاد القيمة على المدى الطويل.
  • المبادرة والمرونة مع القدرة على تنفيذ استثمارات بطريقة متوازنة وفعالة بالاستفادة من الفرص الاستثمارية المتميزة، إما كمستثمر رئيسي أو إلى جانب شركاء آخرين.
  • علاقات شراكة راسخة مع أفضل الشركاء الماليين والاستراتيجيين لاستثمار الفرص وتحقيق أفضل المنافع المشتركة للمحفظة الاستثمارية.
  • قدرة الحصول على صفقات بصورة مستمرة، عبر الاستفادة من مكانة مبادلة باعتبارها صندوقاً سيادياً، وشبكة علاقتها الواسعة حول العالم.

نبذة عن المحفظة

يتولى فريق الاستثمار في الأسهم الخاصة في "مبادلة للاستثمارات المالية" إدارة استثمارات نيابة عن جهات استثمارية مؤسسية وذلك في ثلاثة صناديق للاستثمارات الخاصة، إلى جانب مجموعة من الأصول المالية التابعة لمبادلة تبلغ قيمتها الإجمالية ما يربو على 8 مليار دولار أمريكي.

مؤشرات الاستثمار

القطاع

التركيز على العديد من القطاعات كالإعلام، والرياضة والترفيه، والخدمات الاستهلاكية والغذائية، وخطوط أنابيب النقل، والخدمات المالية والصناعية والقطاعات الخدمية وغيرها. ولا يشمل نطاق العمل العقارات أو الأعمال ذات التقلبات الشديدة والظروف المتغيرة.

النطاق الجغرافي

أمريكا الشمالية وأوروبا، مع إمكانية ولوج مناطق أخرى على أساس اختياري، خاصة التي يمكن فيها استثمار علاقات "مبادلة".

حجم الاستثمار

بين 50-250 مليون دولار أمريكي، مع توفر المرونة اللازمة للدخول في استثمارات خارج هذا النطاق المستهدف وفي مختلف مجالات الاستثمار المالي.

نوعية المعاملات

استثمارات مهيمنة أو استحواذ على حصص أقلية.

  • البرازيل

    تعمل "مبادلة للاستثمارات المالية" في البرازيل منذ عام 2011 حيث تمكنت من بناء محفظة متنوعة من الأصول العامة والخاصة، من خلال إتمام عدد من العمليات المالية شملت الدمج والاستحواذ، وإعادة الهيكلة، وبيع جزء من الأسهم، واستثمار الفرص التي تظهر في السوق نتيجة لترتيبات الإفلاس وغيرها. ويعمل فريق مكتب البرازيل من مقره في ريودي جانيرو، ويتلقى الدعم من مكاتب "مبادلة للاستثمارات المالية" في كل من أبوظبي ونيويورك.

    اقرأ المزيد
  • الائتمان

    يستثمر فريق الائتمان في "مبادلة للاستثمارات المالية" منذ عام 2009 وبصورة رئيسية في فرص الإقراض المباشر عبر مجموعة متنوعة من الصناعات في أمريكا الشمالية وأوروبا. وقد اكتسب فريق الائتمان سمعة طيبة في مجال الإقراض التجاري من خلال الاستثمار المباشر في مختلف فئات الأصول، وكانت البداية عبر مشروع مشترك مع "جي إي كابيتال". وعقب خروج مبادلة بنجاح من هذا المشروع المشترك أصبح فريق الائتمان يعمل كجزء لا يتجزأ من "مبادلة للاستثمارات المالية"، ويتبنى استراتيجية مماثلة في تعامله مع مجموعة كبيرة من شركاء الاستثمار.

    اقرأ المزيد
  • وحدة الاستثمار في الأسهم العامة

    تم تأسيس وحدة الاستثمار في الأسهم العامة التابعة لــ "مبادلة للاستثمارات المالية" في عام 2011، وتتولى إدارة محفظة مركزة من الأسهم العامة في مناطق مختلفة من العالم، أغلبها طويلة الأمد. وبالإضافة إلى هذه المحفظة، يتولى الفريق إدارة استثمارات مختلفة نيابة عن "مبادلة".

    اقرأ المزيد
  • وحدة شراكات الاستثمارات السيادية

    تتولى وحدة شراكات الاستثمارات السيادية في "مبادلة للاستثمارات المالية" منذ عام 2013، إدارة برامج استثمارات مشتركة بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من الدول الأخرى، ويشمل هذا شراكات رئيسية في الصين وفرنسا وروسيا. وتسهم هذه البرامج في تحقيق عوائد مالية مستدامة لدولة الإمارات إلى جانب تعزيز أواصر الشراكة والتعاون مع الدول المعنية. ويتألف فريق شراكات الاستثمارات السيادية من مجموعة من خبراء الاستثمار يعملون من أبوظبي وموسكو وهونغ كونغ

    اقرأ المزيد
  • الشركات الناشئة

    تعد وحدة الاستثمار في الشركات الناشئة امتداداً للسجل الحافل الذي تتمتع به "مبادلة" كمستثمر نشط في شركات التكنولوجيا المتقدمة حول العالم. وتتألف منصة الاستثمار في الشركات الناشئة من الاستثمارات المباشرة، وصندوق صناديق.

    ويوجد فريق الاستثمار في الشركات الناشئة في كل من أبوظبي وسان فرانسسكو ولندن، كما يتمتع بصلات وثيقة مع المستثمرين في الشركات الناشئة في الصين من خلال قنوات استثمارية أخرى تديرها "مبادلة للاستثمارات المالية وتنشط في مجال التكنولوجيا.

    اقرأ المزيد